البنك الأهلي المصري يساهم في تطوير كوبري قصر النيل وينشئ كوبري علوي لعبور المشاة بحي بولاق أبو العلا

الأهلي المصري يساهم في صيانة وتطوير وتجميل كوبري قصر النيل وينشئ كوبري علوي لعبور المشاة بحي بولاق أبو العلا 

      افتتح المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة وهشام عكاشه رئيس البنك الأهلي المصري كوبري علوي لعبور المشاة على شارع كورنيش النيل والذي أنشأه البنك أمام مركزه الرئيسي بحي بولاق ابو العلا لتوفير بديل حضاري آمن لتسهيل عبور العاملين بالبنك والمواطنين يضمن سلامتهم وعدم تعرضهم لمخاطر العبور العشوائي لنهر الطريق ، حضر الافتتاح كل من اللواء محمد أيمن عبد التواب نائب المحافظ للمنطقة الغربية واللواء محمد الشيخ سكرتير عام المحافظة واللواء ابراهيم عبد الهادي رئيس حي غرب القاهرة والقيادات التنفيذية بالمحافظة ، كما حضره يحيى ابو الفتوح نائب رئيس البنك وحسام الحجار رئيس مجموعة الدعم الاداري ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاتصال المؤسسي وبرامج دعم المجتمع والدكتور مهندس أشرف البكري رئيس قطاع مشروعات البنك المشرف على تصميم الكوبري ومتابعة تنفيذه ورؤساء القطاعات ومهندسي المكتب الفني والعديد من العاملين بالبنك ، بالإضافة الى المهندس أحمد صبور وممثلي المكتب الاستشاري الهندسي لمشروع كوبري المشاة ومقاول التنفيذ .      

وبعد افتتاح كوبري المشاة توجه محافظ القاهرة ورئيس البنك الاهلي ومرافقيهم الى كوبري قصر النيل لتفقد اعمال التطوير والتجميل التي تمت بمساهمة كاملة من البنك الأهلي والتي وضع تصميمها المكتب الاستشاري الهندسي " صبور " ونفذتها شركة المقاولون العرب بالتنسيق الكامل مع الأجهزة المعنية بالمحافظة وتحت اشراف الدكتورة سهير حواس رئيس هيئة التنسيق الحضاري ، حيث شمل التطوير عمليات تدعيم جسم الكوبري واستبدال شبكات الكهرباء وكافة اعمال الدهانات واعادة الرصف واضاءة الكوبرى وقواعده السفلية بالكامل بالإضافة الى تنظيف وترميم قواعد تماثيل أسود كوبرى قصر النيل من الجهتين لإزالة الكتابات والتشوهات التي لحقت بها ومعالجة طلاء التماثيل الاربعة وتلميعها بأحدث الخامات والاساليب ووفقا والقواعد المعمول بها عالميا في ترميم القطع الأثرية النادرة للحفاظ على سلامتها وطابعها العريق والتي قامت بها احدى الشركات المتخصصة بإشراف كامل من هيئة الاثار المصرية التي اشرفت أيضا على تطوير تمثال الزعيم " سعد زغلول " الذي يتواجد في الجهة الغربية من الكوبري .

وعقب الافتتاح أبدى عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة اعجابه الشديد بأعمال صيانة وتطوير وتجميل كوبري قصر النيل والاسود الاربعة والتي اعادت اليه رونقه ووجهه الحضاري ومظهره الجمالي باعتباره أحد أهم معالم القاهرة وجزء من تاريخها العريق ، وأعرب عن بالغ سعادته بالمستوى الذي اصبح عليه الكوبري بعد التطوير ، مؤكدا عزم المحافظة على بذل جهودها للاهتمام بالكوبري وصيانته والحفاظ على مستواه حتى  يظل محط انظار المواطن القاهري وجموع المصريين ، ووجه عبد الحميد الشكر الى ادارة البنك الاهلي وجميع العاملين على دعمهم المتواصل وتعاونهم المستمر مع المحافظة وأحيائها المختلفة والذي تبلور في العديد من المجالات من أهمها المساهمة في تطوير كوبري قصر النيل وانشاء كوبري المشاة العلوي على شارع كورنيش النيل بحي بولاق ابو العلا وآخر مثيل يجري انشائه حاليا بحي دار السلام لضمان سلامة المواطنين ولسيولة حركة المرور ، بالإضافة الى مساهمات البنك في تطوير " القاهرة الخديوية " وتجميل ميداني" طلعت حرب ، محمد فريد " بمنطقة وسط البلد الى جانب تطوير وتجديد واجهات مجمع التحرير وكذلك تجميل المدخل الرئيسي لمنطقة " زهراء المعادى"  بجنوب القاهرة.      

ومن جانبه أكد هشام عكاشه على ان مسيرة البنك الأهلي المصري علي مدى سنوات عمره التي تقارب المائة وتسعة عشر عاما لا تؤرخ فقط لدوره الرائد والفاعل علي الصعيدين الاقتصادي والمصرفي بل أنها توثق أيضا مساهماته الجلية في المجال الحضاري والتنويري، فقد حرص البنك على أداء واجباته ومسئولياته المجتمعية والثقافية في العديد من المجالات التي من شأنها خلق بيئة أفضل للمواطنين من خلال الحفاظ علي أصالة المباني ذات الطابع الأثري والتاريخي والمساهمة في إعادة الوجه الحضاري والمظهر الجمالي لأهم المعالم والميادين التاريخية ، ومن هذا المنطلق فقد بادر البنك بعرض رغبته في الاضطلاع بمهمة تطوير كوبري قصر النيل على محافظة القاهرة التي رحبت بهذه المبادرة ليبدأ التنسيق بين الجانبين حتى تم الانتهاء من التنفيذ والاحتفاء بهذا الانجاز الكبير .       

وعن انشاء كوبري المشاة العلوي ، أفاد عكاشه بأن الفكرة تولدت لدى ادارة البنك في ضوء تكرار وقوع عدد من الحوادث المؤلمة نتجت عنها اصابات بالغة لبعض الافراد من العاملين بالبنك ومن سكان المنطقة أثناء عبورهم لنهر الطريق ، وحرصا على سلامة موظفي البنك وعملائه ورواد وسكان الحي ، فقد تم الاتفاق مع محافظة القاهرة على قيام البنك بإنشاء كوبريين علويين لعبور المشاة على كورنيش النيل في الأماكن ذات المخاطر المرتفعة أحدهما بحي بولاق ابو العلا أمام المركز الرئيسي والثاني بحي دار السلام الذي يجري انشائه حاليا ، واضاف عكاشه بانه روعي عند تصميم وتنفيذ هذين الكوبريين أن يكون كل منهما بأعلى المواصفات الفنية ويواكب أحدث الاساليب الانشائية والتكنولوجية المتبعة عالميا وأن يكون صديقا للبيئة ويتميز باللمسات الجمالية التي تناسب موقعهما على نهر النيل وبما يرقى لاسم ومكانه البنك الأهلي بحيث يمثل كل منهما قيمة مضافة لموقعه ، كما حرص البنك على أن يتم تنفيذ الكوبريين بأعلى معدلات الأمان المتعارف عليها وأن يتم تزويدهما بالوسائل التي تجعلهما جاذبين ومناسبين لاستخدام كافة الفئات والاعمار وبخاصة كبار السن وذوي الاعاقات الحركية طوال ساعات اليوم على مدار العام ، مؤكدا على انه ضمانا للحفاظ على رونق وجمال وكفاءة عمل الكوبري فإن البنك سيتحمل تكلفة الصيانة والحراسة وأعمال النظافة اليومية التي ستتم بواسطة الشركات التي تحددها المحافظة خلال العام الاول للتشغيل .

وأشار عكاشه بانه تم تبديل موقع الكوبري ليتم انشائه في موقعه الحالي لتفادي قطع واحدة من الأشجار المعمرة التي كانت تعوق الانشاء في الموقع المقترح التي يعتبرها البنك ثروة بيئية يصعب تعويضها ولا يمكن التفريط فيها .      

وأفاد حسام الحجار رئيس مجموعة الدعم الاداري بالبنك بأنه تم انشاء كوبري المشاة ليضاهي الكباري المثيلة في الدول المتقدمة، حيث تم تصميم وتنفيذ جسم الكوبري بشكل جمالي متميز على هيئة أنبوب زجاجي مكيف الهواء يغلف الهيكل الحديدي بالكامل وتم تزويده بأبواب اوتوماتيكية منزلقة وسلالم كهربائية تعمل في الاتجاهين تتوافر بها امكانية لتركيب كرسي متحرك لاستخدام ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، كما تم تجهيزه أيضا بمطالع ذات ميل مناسب لاستخدام تلك الفئة، وذلك بخلاف السلالم العادية ، وأضاف الحجار بأن الكوبري يعد الأول في مصر الذي تم تزويده بمحطة طاقة شمسية في أعلاه بقدرة 13500 كيلو وات ساعة / سنويا لتوليد جانب من استهلاك الكهرباء وضخ الفائض في الشبكة الحكومية، كما تم تزويده بكاميرات حديثة من الداخل والخارج لمتابعة التشغيل وتوفير الأمان للمستخدمين، مؤكدا على أن الكوبري سيكون الاختيار الأول لاستخدام موظفي البنك وعملائه وسكان المنطقة في عبور الطريق .